أخبار عامة

تطورات جديدة في قضية الفتاتين الهاربتين مها ووفاء السبيعي

- الإعلانات -

صحيفة المرصد :

أعلنت شقيقتان سعوديتان هربتا من المملكة وطلبتا اللجوء في جورجيا الشهر الماضي، أنهما عازمتان على بدء حياة جديدة بعد أن حصلتا على جوازي سفر جورجيين وحق اللجوء إلى بلد ثالث.

حياة جديدة

- الإعلانات -

وأعلنت الشقيقتان مها (28 عاما) ووفاء السبيعي (25 عاما) الثلاثاء عبر حساب على تويتر أنهما “في طريقهما إلى حياة جديدة في بلد جديد” من دون تفاصيل إضافية.

وقالت وفاء في شريط فيديو يظهر الشابتين في مطار تبيليسي عاصمة جورجيا وهما تلوحان بجوازي سفرهما الجورجيين بفرح شديد “نتوجه أخيراً إلى بلد آخر. سيكون لنا منزل جديد وسنبدأ حياة جديدة”.

والدي يضربني

جدير بالذكر أن إحدى الفتاتين وتدعى مها ، كانت قد بررت سبب هروبهن لاعتداء والدهن عليهن وقالت : ” والدي يضربني أمام طفلي”، متحدثة عن ابنها البالغ من العمر 9 أعوام والذي تركته خلفها في السعودية قبل هروبها، مضيفة: “هذا كان أكبر دافع للمغادرة، عشت تحت رحمة أقاربي الذكور، وأفضل الموت على هذه الحياة.” حسب زعمهن .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مساكين هؤلاء المغرر بهن ولا اتوقع ان كلامهما صحيح بالضرب وغيره وكلهم يقولون هذا الكلام في البداية وكثير ممن هم على شاكلتهم اعترف بالحقيقة وقال ان هناك من حرضهم وشجعهم على هذا الفعل . والحمدلله الذي عافانا مما ابتلاهم به وفضلا كثير ممن خلق تفضيلا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق