أخبار عامة

ضجت الصحف العالمية باسمه.. قصة الباكستاني فرمان خان التي لا تُنسى في جدة

- الإعلانات -

صحيفة المرصد:

أثار قرار ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حديث الصُحف الباكستانية والعربية والعالمية، حول إطلاق اسم الشهيد الباكستاني فرمان على خان، على مركز صحي جديد في إقليم خيبر بختونخواه؛ الإقليم الذي نشأ وترعرع فيه الشهيد.

وفرمان علي خان شرطوط من مواليد مايو 1977، وهو باكستاني كان يقيم ويعمل بالسعودية، اشتهر بواقعة كارثة سيول مدينة جدة حيث أنقذ 14 شخصًا من الموت وتوفي غرقًا بعدها وذلك يوم 7 ديسمبر 2009.

- الإعلانات -

واستخدم الشهيد فرمان، رحمه الله، دواليب وألواحًا خشبية لإنقاذ 14 شخصًا من الغرق، وحينما حاول إنقاذ الشخص الخامس عشر تطلب نزوله إلى الماء الذي جرفه وغرق.

وكان الملك عبدالله بن عبدالعزيز أصدر أمرًا حينها، بإعطاء ذويه وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى، وقد استلمه أخاه في قصر الأمير محمد بن نايف آل سعود وزير الداخلية؛ وذلك تقديراً لعمله البطولي المشرف.

وقدمت جامعة الملك سعود منحة دراسية كاملة لشقيقه لدراسة اللغة في معهد اللغة العربية، قبل أن يلتحق بكليات الجامعة المختلفة.

ويولي الأمير محمد بن سلمان، اهتمامه بأسرة فرمان، بشكل مباشر ولأهالي الإقليم بشكل غير مباشر؛ تقديرًا واعتزازًا بالشهيد فرمان علي خان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق